الجمعة، 25 مايو 2018

أهمية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر 

بسم الله الرحمن الرحيم 

الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه .

فنظراً لأهمية هذا الموضوع وخطورة السكوت عن المنكرات والتقصير في الأمر بالمعروف والدعوة الى الله تعالى على بصيرة 

جمعت بعض كلام أهل العلم لعل الله أن ينفع بها من يقرأها وأسأل الله أن يجعل العمل خالصاً لوجهه الكريم.

تعريف الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر :

• المعروف: هو اسم جامع لكل ما عُرِف من طاعة الله - تعالى - والتقرب إليه، والإحسان إلى الناس.
• المنكر: ضد المعروف، وهو: كل ما قبَّحه الشرع وحرَّمه وكرهه؛ فهو منكر.
• وقيل: إن المعروف هو كل ما أمر الله به ورسوله - صلى الله عليه وسلم.
• والمنكر: كلُّ ما نهى الله - تعالى - ورسوله - صلى الله عليه وسلم - عنه.
• وقيل: الأمر بالمعروف: الدعوة إليه، والترغيب فيه، وتمهيد أسبابه حتى تتوطد أركانه وتتطرق سبله ويعم الخير به.
• النهي عن المنكر: الصد عنه، والتنفير منه، ومقاومته، وقطع السبل عليه حتى لا يقع أصلاً، أو يتكرَّر.

(منقول )
------------------

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجب الجميع لا هيئة بعينها 

السؤال: أيضاً لديه سؤال آخر يقول: ما حكم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على الخاصة والعامة، أي: هل يعذر بقية المسلمين إذا لم يأمروا بالمعروف وينهوا عن المنكر؛ لأنهم لا يأخذون على ذلك أجراً؟



الجواب: 


هذه مسألة عظيمة يجب على أهل الإسلام أن يعنوا بها وأن يعظموها كما عظمها الله ألا وهي:

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، قد بين الله سبحانه وتعالى أن من صفات المؤمنين الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهذا ليس خاصاً بالرجال دون النساء ولا بالنساء دون الرجال بل على الجميع، وليس خاصاً بأهل الحسبة الذين لهم مرتبات وهم عينوا في هذا الشيء، لا. بل يهم الجميع،

لكنه على الحسبة وعلى الأعيان من الأمراء والعلماء والقادرين أشد وجوباً وأعظم مسئولية،

ولكن الأمر عام للجميع للعلماء والعامة والصغير والكبير من المكلفين والأمراء والقضاة كل منهم عليه واجبه وعليه قسطه من هذا الأمر،

قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العظيم: وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ [التوبة:71]


، فذكر سبحانه أن من صفات المؤمنين والمؤمنات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.


هذا واجب من الواجبات ومن أخلاق المؤمنين والمؤمنات، فيجب عليهم ألا يتساهلوا فيه، بل يجب عليهم أن يأمروا بالمعروف وينهوا عن المنكر كما ذكر الله هذا من صفاتهم وقال : كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ [آل عمران:110].


وذم الله كفار بني إسرائيل ولعنهم على عصيانهم واعتدائهم وعدم التناهي عن المنكر، 


فقال جل وعلا: كَانُوا لا يَتَنَاهَوْنَ عَنْ مُنكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ [المائدة:79]، 


بعدما ذكر أنه لعن كفار بني إسرائيل على لسان داود وعيسى بن مريم ثم قال: ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ [المائدة:78]،


ثم فسر العصيان والاعتداء بقوله: كَانُوا لا يَتَنَاهَوْنَ عَنْ مُنكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ [المائدة:79]، 

فذمهم وعابهم ولعن كفارهم الذين فعلوا هذا المنكر وتساهلوا فيه.

فوجب على المسلم أن يحذر صفات الكفرة، وألا يكون على أخلاقهم بل يكون بعيداً من أخلاق الكافرين ويكون أماراً بالمعروف نهاء عن المنكر حتى يسلم من العقوبة العامة والخاصة.


وقال جل وعلا في آية أخرى: وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ [آل عمران:104]، والنبي عليه الصلاة والسلام قال: إن الناس إذا رأوا المنكر فلم يغيروه أوشك أن يعمهم الله بعقابه، هذا وعيد عظيم يدل على أن الناس إذا تساهلوا في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عمهم العقاب، والعقاب قد يكون في القلوب بطمسها والختم عليها ومرضها والإعراض عن الحق


وقد يكون بعقوبات أخرى من تسليط أعداء، من خروج المياه، من أمراض عامة، من عقوبات متعددة متنوعة بسبب التساهل بهذا الواجب العظيم.


والخلاصة أن هذا أمر عظيم، الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أمر عظيم، واجب مقدس، فرض على المسلمين،

 إذا قام به من يكفي في البلد أو القرية سقط عن الباقين، أما إذا لم يقوم به من يكفي وجب على الباقين وأثموا بتركه،

 وإذا كنت في محل في قرية أو في بلد أو في مسجد أو في حارة فيها منكر ظاهر ولم ينكر وجب عليك إنكاره وألا تتساهل فيه؛ لأنه لم يوجد من ينكره ويقوم مقامك.


فالواجب عليك أن تنكر المنكر أينما كنت حسب طاقتك كما قال النبي ﷺ: من رأى منكم منكراً فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان خرجه مسلم في الصحيح، هذا يدل على أنه مراتب، وأنه واجب عل كل مسلم، وأنه ينكره حسب طاقته بيده، ثم لسانه، ثم قلبه، والإنكار بالقلب يكون بالتغير والتمعر والكراهة ومفارقة المجلس الذي فيه المنكر إذا لم يستجيبوا لنهيه وإنكاره هكذا يكون المؤمن، 


وقد قال عليه الصلاة والسلام: إن الناس إذا رأوا المنكر فلم يغيروه أوشك أن يعمهم الله بعقابه، وقال: لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليوشكن الله أن يعمكم بعقاب من عنده، وقال أيضاً عليه الصلاة والسلام: يقول الله جل وعلا: يا أيها الناس! مروا بالمعروف وانهوا عن المنكر قبل أن تدعوني فلا أستجيب لكم وقبل أن تسألوني فلا أعطيكم وقبل أن تستنصروني فلا أنصركم، هذا يدل على الخطورة العظيمة.


ونحن في عصر تساهل فيه أكثر الناس، وضعفت فيه الغيرة وفشي فيه المنكر وقل الإنكار، فواجب على المسلم ألا يتخلق بهذا الخلق وألا يغتر بالناس،


وهكذا المسلمة في بيتها ومع أولادها ومع جيرانها يجب أن تكون غيورة لله عز وجل، تنكر المنكر على بنتها وأختها وخادمتها ومن حولها ومن ترى في الأسواق وفي غير الأسواق، تنكر المنكر بيدها أو لسانها حسب طاقتها، على أولادها تنكر المنكر بيدها تزيل المنكر، 

على أهل بيتها من خدم وغيرهم، وفي غير ذلك تنكر بلسانها حسب الطاقة، كالرجل سواء، كل منهما عليه واجبه من الإنكار باليد ثم اللسان ثم القلب، وبهذا تصلح الأمور، وتصلح المجتمعات، ويظهر فيها الخير وتسود فيها الفضائل وتقل فيها الرذائل،

لكن إذا تساهل الناس ورأوا المنكرات ولم يغيروها انتشرت الرذائل وقلت الفضائل، وضعف جانب الأمر والنهي؛ بسبب التساهل وخشي من العقوبات العامة والخاصة على الجميع، ولا حول ولا قوة إلا بالله.


المقدم: شكراً! أثابكم الله.


https://archive.binbaz.org.sa/noor/9433

الأحد، 20 مايو 2018

موسوعة شروح الحديث المختصرة - الإصدار الثاني (عدة صيغ)

الوصف: تشمل الموسوعة أبرز محتويات موسوعة شروح الحديث من الكتب، لعرض أهم مواضيعها ومضامينها بشكل مختصر، ويتحقق الغرض من إفادة القارئ بعلومها ومباحثها بإيجاز. وتجدر الإشارة أن الإصدار الثاني من الموسوعة المختصرة يعتني بشروحات المشايخ المعاصرين لكتب الحديث، وذلك تتميماً للإصدار الأول الغالب عليه شروحات العلماء السابقين.

=== فهرس المحتويات ===

شرح حديث جبريل في تعليم الدين (معاصر)
عشرون حديثا من صحيح البخاري دراسة اسانيدها وشرح متونها (معاصر)
فتح القوي المتين في شرح الأربعين وتتمة الخمسين للنووي وابن رجب رحمهما الله (معاصر)
الأحاديث الأربعين النووية مع ما زاد عليها ابن رجب وعليها الشرح الموجز المفيد
التحفة الربانية في شرح الأربعين حديثا النووية (1417)
تطريز رياض الصالحين (1376)
تيسير العلام شرح عمدة الأحكام (1423)
حول حديث الذباب
شرح الأربعين النووية - العباد (معاصر)
شرح الأربعين النووية - عبد الكريم الخضير (معاصر)
شرح الأربعين النووية لعطية سالم (1420)
شرح الأربعين النووية للعثيمين (1421)
شرح التجريد الصريح لأحاديث الجامع الصحيح - عبد الكريم الخضير (معاصر)
شرح المحرر في الحديث - عبد الكريم الخضير (معاصر)
شرح الموطأ - عبد الكريم الخضير (معاصر)
شرح جامع الترمذي - الراجحي (معاصر)
شرح جوامع الأخبار - عبد الكريم الخضير (معاصر)
شرح حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهما في صفة حجة النبي صلى الله عليه وسلم (1421)
شرح حديث جابر في صفة حج النبي صلى الله عليه وسلم (معاصر)
شرح رياض الصالحين (1421)
شرح سنن ابن ماجة - الراجحي (معاصر)
شرح سنن ابن ماجه للسيوطي وغيره (911)
شرح سنن أبي داود - الراجحي (معاصر)
شرح سنن أبي داود للعباد (معاصر)
شرح سنن الترمذي - عبد الكريم الخضير (معاصر)
شرح سنن النسائي - الراجحي (معاصر)
شرح صحيح ابن حبان - الراجحي (معاصر)
شرح صحيح ابن خزيمة - الراجحي (معاصر)
شرح صحيح البخاري - عبد الكريم الخضير (معاصر)
شرح كتاب التوحيد من صحيح البخاري (معاصر)
شرح كتاب الحج من صحيح مسلم - عبد الكريم الخضير (معاصر)
شرح كتاب الفتن من صحيح البخاري - عبد الكريم الخضير (معاصر)
شرح مقدمة سنن ابن ماجه (معاصر)
مجالس التذكير من حديث البشير النذير (1359)

=== انتهى ===

رابط الموقع:

http://www.islamspirit.com/islamspirit_ency_276.php

والله ولي التوفيق.

موقع روح الإسلام

http://www.islamspirit.com

الجمعة، 18 مايو 2018

موسوعة شروح ألفية ابن مالك - الإصدار الأول (عدة صيغ)

الوصف: برنامج موسوعي يشمل متن ألفية ابن مالك في اللغة العربية وشروحاتها. ويعنتني البرنامج بشرح ألفية ابن مالك التي وصفها الدكتور غريب نافع بقوله: "ولابن مالك في المكتبة العربية مؤلفات كثيرة متنوعة، ولكن أبرزها وأشهرها "الخلاصة" المعروفة بـ "الألفية "، فقد سارت بذكرها الركبان، وتبارى العلماء على مرّ العصور في شرحها، أو اختصارها، أو محاكاتها، أو نقدها. و"الألفية": منظومة علمية تعليمية، اختصرها من منظومته الكبرى "الكافية الشافية"، وجعلها في أرجوزة لطيفة، جمعت خلاصة النحو، وأغلب مباحث الصرف، في إيجاز محكم، مع الإشارة أحياناً إلى مذاهب العلماء، وبيان ما يختاره من آراء. *" 

=== فهرس المحتويات ===

إرشاد السالك إلى حل ألفية ابن مالك (767)
ألفية ابن مالك منهجها وشروحها
المقاصد النحوية في شرح شواهد شروح الألفية (855)
أوضح المسالك إلى ألفية ابن مالك - الجيل (761)
أوضح المسالك إلى ألفية ابن مالك (761)
توضيح المقاصد والمسالك بشرح ألفية ابن مالك (749)
حاشية الخضري على ابن عقيل
حاشية الصبان على شرح الأشمونى لألفية ابن مالك (1206)
شرح ابن الناظم على ألفية ابن مالك (686)
شرح ابن عقيل على ألفية ابن مالك (769)
شرح الأشمونى لألفية ابن مالك (900)
شرح ألفية ابن مالك للحازمي (معاصر)
شرح ألفية ابن مالك للشاطبي = المقاصد الشافية (790)
شرح ألفية ابن مالك للعثيمين (1421)
شرح ألفية ابن مالك

=== انتهى ===

* العبارة بين علامتي التنصيص للدكتور غريب عبد المجيد نافع، أستاذ اللغوّيات بالدّراسات العليا بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، في مقاله "ألفية ابن مالك منهجها وشروحها" المنشور بمجلة الجامعة الأعداد (65 - 66)، والمقال كاملاً ضم إلى الموسوعة.

رابط الموقع:

http://www.islamspirit.com/islamspirit_ency_275.php

والله ولي التوفيق.

موقع روح الإسلام

http://www.islamspirit.com
مكتبة العلامة المؤرخ ابن الأثير، أبو الحسن - الإصدار الأول (عدة صيغ)

الوصف: موسوعة الكترونية لطيفة الحجم تعتني بجمع مؤلفات العلامة المؤرخ ابن الأثير، أبو الحسن علي بن أبي الكرم محمد بن عبد الواحد: المؤرخ الإمام، من العلماء بالنسب والأدب. ويشمل البرنامج: ترجمته؛ وبعض مؤلفاته. 

=== فهرس المحتويات ===

نبذة عن العلامة ابن الأثير وكتابه الكامل في التاريخ نقلاً عن تحقيقه ط صادر
أسد الغابة ط العلمية (630)
أسد الغابة ط الفكر (630)
الكامل في التاريخ - العلمية (630)
الكامل في التاريخ ط صادر (630)
الكامل في التاريخ (630)
اللباب في تهذيب الأنساب (630)

=== انتهى ===

رابط الموقع:

http://www.islamspirit.com/islamspirit_ency_274.php

والله ولي التوفيق.

موقع روح الإسلام

http://www.islamspirit.com

السبت، 5 مايو 2018

موسوعة الحديث النبوي الشريف - الإصدار الرابع [السنن والجوامع والمختصرات] (عدة صيغ)

الوصف: برنامج موسوعي يعتني بجمع كتب الحديث النبوي الشريف، ويضم عشرات الكتب والمصنفات من مشاهير الصحاح والسنن والمسانيد التي صنفها أئمة الإسلام الأعلام لحفظ وتدوين سنة النبي صلى الله عليه وسلم. ويشمل الإصدار الرابع من موسوعة الحديث النبوي [3] نسخ: الأولى للصحاح والمسانيد ونحوها من مشاهير كتب السنة. والنسخة الثانية: كتب السنن والجوامع ومختصراتها التي صنفها أئمة الحديث لتدوين السنة. والنسخة الثالثة: لاستدراك الكتب المتبقية في عمل مستقل.

تختص هذه الصفحة بالنسخة الثانية (السنن والجوامع والمختصرات).

=== فهرس المحتويات ===

الجامع الصحيح للسنن والمسانيد (معاصر)
الجامع لابن وهب ت رفعت فوزي عبد المطلب (197)
الجامع لابن وهب ت مصطفى أبو الخير (197)
السنن الصغير للبيهقي (458)
السنن الكبرى للبيهقي (458)
السنن الكبرى للنسائي (303)
السنن المأثورة للشافعي (264)
السنن الواردة في الفتن للداني (444)
المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح (435)
المدخل إلى السنن الكبرى للبيهقي (458)
المنتخب من مسند عبد بن حميد ت صبحي السامرائي (249)
المنتخب من مسند عبد بن حميد ت مصطفى العدوي (249)
المنتقى من كتاب مكارم الأخلاق ومعاليها (327)
جامع بيان العلم وفضله (463)
جامع معمر بن راشد (153)
سنن ابن ماجه ت الأرنؤوط (273)
سنن ابن ماجه (273)
سنن أبي داود ت الأرنؤوط (275)
سنن أبي داود (275)
سنن الترمذي ت بشار (279)
سنن الترمذي ت شاكر (279)
سنن الدارقطني (385)
سنن الدارمي (255)
سنن النسائي (303)
سنن سعيد بن منصور (227)
مختصر الأحكام = مستخرج الطوسي على جامع الترمذي (312)
مختصر سنن أبي داود للمنذري ت حلاق (656)
مختصر صحيح الإمام البخاري (1420)
مختصر صحيح مسلم للمنذري ت الألباني (656)
مختصر قيام الليل وقيام رمضان وكتاب الوتر (294)

=== انتهى ===

رابط الموقع:

http://www.islamspirit.com/islamspirit_ency_272.php

والله ولي التوفيق.

موقع روح الإسلام

http://www.islamspirit.com

الثلاثاء، 1 مايو 2018

موسوعة شروح الحديث المختصرة - الإصدار الأول (عدة صيغ)
الوصف: تشمل الموسوعة أبرز محتويات موسوعة شروح الحديث من الكتب، لعرض أهم مواضيعها ومضامينها بشكل مختصر، ويتحقق الغرض من إفادة القارئ بعلومها ومباحثها بإيجاز.

=== فهرس المحتويات ===

إحكام الأحكام شرح عمدة الأحكام (702)
الاستذكار (463)
الإيجاز في شرح سنن أبي داود السجستاني رحمه الله تعالى (676)
التمهيد لما في الموطأ من المعاني والأسانيد (463)
العرف الشذي شرح سنن الترمذي (1353)
بهجة قلوب الأبرار وقرة عيون الأخيار ط الرشد (1376)
بهجة قلوب الأبرار وقرة عيون الأخيار ط الوزارة (1376)
تحفة الأحوذي (1353)
تنوير الحوالك شرح موطأ مالك (911)
تيسير العلام شرح عمدة الأحكام (1423)
جامع العلوم والحكم ت الأرنؤوط (795)
جامع العلوم والحكم ت ماهر الفحل (795)
حاشية السندي على سنن ابن ماجه (1138)
حاشية السندي على سنن النسائي (1138)
حاشية السيوطي على سنن النسائي (911)
سبل السلام (1182)
شرح ابن ماجه لمغلطاي (762)
شرح أبي داود للعيني (855)
شرح الأربعين النووية للعثيمين (1421)
شرح السيوطي على مسلم (911)
شرح النووي على مسلم (676)
شرح رياض الصالحين (1421)
شرح سنن ابن ماجه للسيوطي وغيره (911)
عقود الزبرجد على مسند الإمام أحمد في إعراب الحديث (911)
عمدة القاري شرح صحيح البخاري (855)
عون المعبود وحاشية ابن القيم (1329)
فتح الباري لابن حجر (852)
فتح الباري لابن رجب (795)
فيض القدير (1031)
قوت المغتذي على جامع الترمذي (911)
مرعاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح (1414)
معالم السنن (388)

=== انتهى ===

رابط الموقع:

http://www.islamspirit.com/islamspirit_ency_271.php

والله ولي التوفيق.

موقع روح الإسلام

http://www.islamspirit.com

السبت، 28 أبريل 2018

السؤال : ما حكم بناء الكنائس أو المعابد لغير المسلمين في جزيرة العرب؟


الجواب :

الحمد لله

صدر من اللجنة الدائمة للإفتاء فتوى مطولة في هذا الموضوع ، جاء فيها :

"الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد :

فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ، على ما ورد إلى سماحة المفتي العام ، من عدد من المستفتين بشأن حكم بناء المعابد الكفرية في جزيرة العرب ، مثل : بناء الكنائس للنصارى ، والمعابد لليهود وغيرهم من الكفرة ، أو أن يخصص صاحب شركة أو مؤسسة مكانا للعمالة الكافرة لديهم يؤدون فيه عباداتهم الكفرية . . . إلخ .

وبعد دراسة اللجنة لهذه الاستفتاءات أجابت بما يلي :

كل دين غير دين الإسلام فهو كفر وضلال ، وكل مكان للعبادة على غير دين الإسلام فهو بيت كفر وضلال ، إذ لا تجوز عبادة الله إلا بما شرع سبحانه في الإسلام ، وشريعة الإسلام خاتمة الشرائع ، عامة للثقلين الجن والإنس ، وناسخة لما قبلها ، وهذا مجمع عليه بحمد الله تعالى .


ومن زعم أن اليهود على حق ، أو النصارى على حق ، سواء كان منهم أو من غيرهم فهو مكذب لكتاب الله تعالى وسنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم وإجماع الأمة، وهو مرتد عن الإسلام إن كان يدعي الإسلام بعد إقامة الحجة عليه ، إن كان مثله ممن يخفى عليه ذلك ،


قال الله تعالى : ( وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا ) سبأ/28 ،


وقال عز شأنه : ( قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا ) الأعراف/158 ، وقال سبحانه : ( إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ ) آل عمران/19 ،


وقال جل وعلا : ( وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ ) آل عمران/85 ،



وقال سبحانه : ( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أُولَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ ) البينة/6 ،


وثبت في الصحيحين وغيرهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( كان النبي يبعث إلى قومه خاصة ، وبعثت إلى الناس عامة ) ،


ولهذا صار من ضروريات الدين تحريم الكفر الذي يقتضي تحريم التعبد لله على خلاف ما جاء في شريعة الإسلام ،


ومنه : تحريم بناء معابد وفق شرائع منسوخة يهودية أو نصرانية أو غيرهما ؛ لأن تلك المعابد سواء كانت كنيسة أو غيرها تعتبر معابد كفرية ،


لأن العبادات التي تؤدى فيها على خلاف شريعة الإسلام الناسخة لجميع الشرائع قبلها والمبطلة لها ،


والله تعالى يقول عن الكفار وأعمالهم : ( وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا ) الفرقان/23 .


ولهذا أجمع العلماء على تحريم بناء المعابد الكفرية ، مثل : الكنائس في بلاد المسلمين ، وأنه لا يجوز اجتماع قبلتين في بلد واحد من بلاد الإسلام ، وأن لا يكون فيها شيء من شعائر الكفار لا كنائس ولا غيرها ،



وأجمعوا على وجوب هدم الكنائس وغيرها من المعابد الكفرية إذا أحدثت في أرض الإسلام ، ولا تجوز معارضة ولي الأمر في هدمها ، بل تجب طاعته ،


وأجمع العلماء رحمهم الله تعالى على أن بناء المعابد الكفرية ،


ومنها الكنائس في جزيرة العرب ، أشد إثما وأعظم جرما ؛


للأحاديث الصحيحة الصريحة بخصوص النهي عن اجتماع دينين في جزيرة العرب ، منها قول النبي صلى الله عليه وسلم :


( لا يجتمع دينان في جزيرة العرب ) رواه الإمام مالك وغيره وأصله في الصحيحين .

فجزيرة العرب حرم الإسلام ، وقاعدته التي لا يجوز السماح أو الإذن لكافر باختراقها ، ولا التجنس بجنسيتها ، ولا التملك فيها ، فضلا عن إقامة كنيسة فيها لعُبَّاد الصليب ، فلا يجتمع فيها دينان ،


إلا دينا واحدا هو دين الإسلام الذي بعث الله به نبيه ورسوله محمدا صلى الله عليه وسلم ، ولا يكون فيها قبلتان ، إلا قبلة واحدة هي قبلة المسلمين إلى البيت العتيق ،


والحمد لله الذي وفق ولاة أمر هذه البلاد إلى صد هذه المعابد الكفرية عن هذه الأرض الإسلامية الطاهرة .


وإلى الله المشتكى مما جلبه أعداء الإسلام من المعابد الكفرية من الكنائس وغيرها في كثير من بلاد المسلمين . نسأل الله أن يحفظ الإسلام من كيدهم ومكرهم .


وبهذا يعلم أن السماح والرضا بإنشاء المعابد الكفرية مثل الكنائس أو تخصيص مكان لها في أي بلد من بلاد الإسلام من أعظم الإعانة على الكفر ، وإظهار شعائره ، والله عز شأنه يقول : ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ) المائدة/2 .

قال شيخ الإسلام رحمه الله تعالى :


( من اعتقد أن الكنائس بيوت الله ، وأن الله يعبد فيها ، أو أن ما يفعله اليهود والنصارى عبادة لله وطاعة لرسوله ، أو أنه يحب ذلك أو يرضاه ، أو أعانهم على فتحها وإقامة دينهم ، وأن ذلك قربة أو طاعة - فهو كافر )


، وقال أيضا : ( من اعتقد أن زيارة أهل الذمة كنائسهم قربة إلى الله فهو مرتد ، وإن جهل أن ذلك محرم عرف ذلك ، فإن أصر صار مرتدا ) انتهى .


عائذين بالله من الحَوْر بعد الكَوْر ، ومن الضلالة بعد الهداية ،


وليحذر المسلم أن يكون له نصيب من قول الله تعالى :


( إِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ . ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لِلَّذِينَ كَرِهُوا مَا نَزَّلَ اللَّهُ سَنُطِيعُكُمْ فِي بَعْضِ الْأَمْرِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِسْرَارَهُمْ . فَكَيْفَ إِذَا تَوَفَّتْهُمُ الْمَلَائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ ذَلِكَ بِأَنَّهُمُ اتَّبَعُوا مَا أَسْخَطَ اللَّهَ وَكَرِهُوا رِضْوَانَهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ )


محمد/25-28 .

وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم" انتهى .

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ ،


الشيخ عبد الله بن غديان ،


الشيخ صالح الفوزان ،


الشيخ بكر أبو زيد .

"فتاوى اللجنة الدائمة" (1/268-471) .